مُخلٌ انتَ ياقلبِ
وتأبى نبض شُرْيَانِه
وإذَا تَجَدَّدَتَ .. فى جَسَدِ بــ جَسَدٍ
ذَابْـتْ فى دُنْيَـاكَ أيَـامِى
سَأرْحَـلُ عَنـكَ فى نَـفْسِ
فى صَمْـتِ .. قى رَحَايَـا العُمْـرِ
إلى وَطْـأةِ السكـونِ ..
إلى حروفٍ بلا جدوىً.. تَتِه المعنى والكَلِم

إلى عَتْمَةٍ .. ذَاقَتْ من الضياءِ المُتَسَعِ.. لإكتفاءها بإكراهى
اُشيْـدُ بِـكَ ياقلبـاً شـاقَ.. من أشتياقى
صامداً .. مُعلماً واياىًّ... حرفين
 وآسف.....

فبعد إلتصاقى الدائمِ بِكَ

حَانَ موعـدُ فطَامِنَـا مِنّـا
ولِأتَحِدُ حَدَّ اللامَكَــانِ بلا حبٍ بلاقلبٍ




0 التعليقات: