كلمات


- كلماتك المجبره على الاختلاق انتبه لها جيداً، فـ لن تُحرك بها اكثر من ماريونت /هى انا
- نقاط ...
فـِ متسعها الدائرى يثير-يسيّر ضياعاً مفقوداً/هو انت .....

تلجأ ، لـ أحنوا .....
فـ عشاق نحن






رقصه
نهايه الرقصه هنا... نجتمع انت وانا 
                 نقطه ودائره
سهم عشق صابنى ، ويتمرد المُصَوّب هدفه


ماريونت من جديد

كن بحركه انسيابيه ... لاتتعب هذا القلب الهزيل اكثر



 





أنــا/انـتظار

لاتقتنع
بأنها اذا جمّعت السحاب فى اناملها
لـ تنثره على أحبائها.. سيصير كرات ثلج وفرح
تصرّ ان تتركه يُغيّمـ الا ان يسقط أمل , ويُذهِب عنها بروده الانتظار


انت/حلم

1-كم يشوبكِ الحُلمُ القديمُ .. فى ذروهِ النسيانِ ياتيكِ على كفى ذاكره 
 فتهطل غيمتا حزنٍ وفرح
 كأنه ما قد " كان " كأنه ما قد "كان" ... واه منَـ كَـ

نشوه/فقد

2-اذا ماسقطت فـِ غيمتكَ وسكنتُ بها قليلاً
سأُسِقطُ مطراً الى قلبكَ يُحيـِكَ إشتياق/شوق/ املٌ/ حنين /سكون/سكينه
واجابه وحيده....... هى انتَ
وكفى بكَ اجابة

 


هنــاك
يتصبب أرقاً من تيه ذهنه.. يملأ به فنجان
يملأه حتى يكاد يُغرق الروح.. 
يُسرع فى الارتشاف.. لـ يزيد أرقِه حلاوه








أخراىّ

غجريه تهوى السكون على قارعه الكلمات
 فتصمت ، تحل شَعرها وتتركه يثور....
وتصمت،

اينما وجّه السؤال عنها تتكلم:" انــا شِعرٌ بعيدٌ لم يصله مسافر
 وانتظر هنا........

هو آت...... هو آت .. هو آت"
 

 أيرتضى الغيب ان يموت شجعاً ولو مره واحده!
أينهزم سيف فارس طالما رُفع مُشهراً على الامنيات المستحيله .. لـ ترقع قيد حقيقه أجمل!!!
ألا تحمل السماء غيماتِ صبرٍ وتسقط مطرها... واُنبِتُ أمل!
أيقع ذاك العقرب .. حين يمل مشواره مذ بدأ  فى انتظار توقيتاً لا يشوبه اى انتظارات !!
أينطق الحرف ويختزل منّا الكلمات .. 
فـ يحمل قدرنا صفحه بيضاء نملأها نحن على مهل.
أيتغير اللون المعترِف/المُعرّف بانه سيد الموتِ  - الموف -.. ويموت لنحيا نحن؟؟؟
أيتغير.؟؟
أيتغير؟؟؟
ليته يتغير.... انا فى حل الان مِنه.  
أيستبِيحُ الشَّجن الغَيْب لـ غيبه
.. ينتفض تعرِيفه ، يستقيِل ويَرْحَل كـ الْصُّدَف
.. مُسْتَأْثَرَا عَقْرَب الامِس دَلَيْلاً 
و يُبصّر ضُوْءً خَافِتاً هُو غَدِنا المُختار المُسيّر .... 
فـ يُسْقِط عنه الغَيمه السَّوداء ويبتسم


أخاف ان يأتى يوما تُجبرنا الاقدار ان نحتفى بـ كأس أمس وبغدٍ لن يكون؟؟؟