الله يُطيّب امانينا.. يُنقلها من الخيال الى الواقع
الله يجعل قلوبنا تخفق لاحدهم ..حتى نصبر
الله يُخيّرنا.. فنختار .. ويبارك لنا فى اختياراتنا.. لنبتسم
لنشعر بالراحة .. ونحمده عليها

كيف لنا بعد ذلك ان نندم! ، كيف لله ان يختار لنا الخير ....لنكتشف انه الوجع!!
كيف لنا ان نبكى ، ونغرق فى غصه الروح التى لا تلتئم، وضياع العقل فى افكار لاتنتهى!!
كيف لنا ان نضيع بعد اختياراتك يا الله؟
كيف هو الحال ونحن على حافه الحقائق .. لنجده الوهم لامحل
كيف نسطر الغد ونحن أخطأنا 
باختيار امس؟

كيف  .. وقد وهبناهم الحياة بالرضى  .. عن ثقة بانهم اختيارك الخير!!
كيف وقد عرفنا معهم السلام ..
كيف ؟؟
كيف يالله

الروح مرضت ....
القلب منكمش خائف فارغ مرتعش ....
الجسد هلك ...
إلا من الامل فيك يا الله
كن معى