بعـدك...........................................

 يمحونى ذِكراكَ ... وأوطنُ فـِ خلاياكَ بلا بعاد

اسافر كثيراً..... واشطب اسمى ، وكل حكاياى تنطق همساً ... كونى هناك

اسافر عنى .. وعنى .. وعنى...
واتنفسُ-كَ معصوماً لـ امرى.. وارتشف فيك حلاوه سؤال ...
ولا اجيب..  كى لا اخاف

وتُكرر....
" أ تبتعدين؟؟ " .. ... 

أحتبسُ داخلكَ بشهوه غائب ، وعطش ظمئان ،ويغايرُ حضوركَ كل الحقائق ..

واستطرد ونفسى ، واضحك دمعاً.. : وكيف بربكَ اهوى سواك!!


ايا انتَ .....             انتَ: ثلاثه حروف... !

واخرى أنـّا  -ك : تُلونُ ابيضاً واسود ،
                  وقفص مكون من واحدين؟؟ 
                  ونون فى حدوتيه - طَرق ابتسام - ...
  ألاتبدلهما؟؟؟؟؟.. الن يجتمعان  ....




أتشتهى السكون بقبص العناد؟؟!



واقتبس منكَ النقاط وصبراً ... واصمت عمراً وعمراً وعمراً ... 

واعودُ لعدمٍ ، لـ أحدوكَ واقفز الىَّ ... فـِ وجودٍ إلـّـاك... 

واحمد انى مازلت صوتا.. يُقلدكَ حين تقول " احبكِ احبكِ " خجلاً  أ، فـِ شتات..... 


افيقُ هنا...... 

ويونسُ الصبر قلباً.. و ماتبقى من أنــا 

وأستمر وانـّاى.. مابين ترقبٍ... وبــِعــاد

فـ التوحد الكامن بين الفراغ ، وانـا.... تلك
.
.
.
دائره تسعى واسعى خلفها فى مالانهاياتها المحدوده/الواسعه: اعلم وتعرفون ان ايجابيات الشئ سيان عن سالبه 
فتتساوى +( الألم، السعاده ، الكلمات، الصمت ، الانتظار، النسيان) بسالبهن فى المالانهايات..    

  =   -      لا فرق
                    
:-) = :-(
.
.
.
.
اترك خلفى اثار أنـا .. واغرس اثاراً جديده او مستجده لأنا,ايضا
.
.
.
.

دائره
O
تتسع فقط احيان الفراغ والموت 
 حاله قسوى تحتاج ان تنسى ما غرسته من اثار... فـِ بدايه الطريق!
تتلاشى وتشكل اخير فى مقتبل البدايه الجديده نقطه تُوصَل بينها وبين النهايه


نشوه جديده ، حُلم جديد
-------
الاهم الان .. قتل كل مايُمغنطنى ... 
فما من سبيل اخر الا للنجاه من تلك الشوائب المعلقه داخلى
من الشيئيه.... من منطلق الوجوديه ...


حقا ... "مشكله"


مين اين تأتى انــا.... وانـــا لم أولد بعد!!!..؟؟



*رساله: كل مايحوى هذه التدوينه مستوحاه من الرياضيات وعلم الفراغيات ، وايضا الفكر الوجودي/الوجوديه 
، فـ الى كل من لم يفهم .. : " انت مش غبى"ـ

ولسوف يتجلى 
سيف البدايات والنهايات
ومايوْصَل
ليقطْع رأس المشيئه.. 
- ولن اكفر-
  بل ذاك ايماناً منا

* 
 قد جاء عملاقاً ، متسيداً، رافعاً رايه التنوير والتبشير -"لا اختص الدين" 
ولسوف يعطينا و اكثر ، ولن نرضى

*
 يبتسم :
كمن طُلب منه الابتسام ولم يصغ .. فخرجت منه مهروله/ ملبيه على شفاه لم تعرف الابتسام من قبل:  كم هو جميـل بها

امّن يسأل عن الامانى ويمد يده كشحاذ بابتسامه اعمق من الجميله. ..،
اهو بـ ذنب؟!!

*

أبتسم ... فقط إبتسم




ولسوف أبتسم .. و ـ سـ أنام


*
 ساجمع بين شقاق الذنب واللا ذنب 
وليغفر لي شيطان الخطايا/ ملائكه الحسنات.. سرقه عملهم فـ اكسابى نقاط النعيم .... عند الرضى ... 

 بـ نـزوات

ربى إنك لرحيم 

قُد قلبى على وتيرتك .. ووتيرتى ،، بعضاً وبعضا


فـ قلبى مضغه.. تعرف ، اضعف من كونه قلب


وكفا بك مقلب الاكوان والابيضان ...وانك لكريم


فقلّب مهجتى على ما اشاء.... وقلّب قدرى على ما اشاء


اللهم قلْبِ مضغة
اللهم قلْبِ مضغة
اللهم قلْبِ مضغة
اللهم قلْبِ مضغة

ايها القارئ ...:" لست انت ـ بل احدا ما هناك"

بقايا الحرف فـِ كتابك ، اساطير بعاد،
صرخات اطفال داخلك تثور/ 'تسوّر' اناتك بتأن تام

اُخرى تهرول اليها ... لاتمتلك الا صغائر الحقائق عنها.....
" كانت ، او مازلت!!
ولا تحتمل احتمالات: ايهما الاقرب إليك ؟؟


 لم تكتمل.....

لا تفاضل-ك .. فانك ناقص 


فكن حاضراً داخلى/ خارجك كى تكتمل.