حـروفٌ من الأيام
تــُـســدل عليها غماماتٌ
ليـس لهـا اى تعـريف

يرتـمى فى أحضـانها ابــداً.. غمـوضـاً
أعرفــه وأتنـاسى المعـرفة
بكـونى ...... نــَـسـيت

تتهـافـت جميعهـا .. معلنـةً وأيـاىَّ .... خـاسـرة
اتقبلها بروحٍ ....... لا تأبـــه
التفـت اليهـا ... بــائسة .... بأبتسامة أمــل ... وربمـا .... رجـوع

تناشـدنى من تحـت عبـاءاتها .......
" قــد كنت لكى ذات يـوم ...... ومَسّستنى بيدٍ من رمالٍ
وبـديهيـاً .... سأضيـع "

تكتمـت بـ أجفـانى دمعـتين
الاولى ...... أسفاً ما صنعت
الثانية ...... سأكـرر ضيـاعَـكِ مـاحييت

تستشفهمـا .... لتـمضى مبتعـده

وأعتـــاد مـُـضيـها عنى......
و مع أحرفٍ أخرى ....... أبــدأ من جديــد



الى مَـــن.. او مـــا ... سُجنت به وله .... مازلتُ أستطيع....
..................... ودامت لـىَّ الذكرى






2 التعليقات:

وهم كبييييييييييييييير

**ليـس لهـا اى تعـريف
وذلك ما يميزها بدخولها وضع الابهام

**التفـت اليهـا ... بــائسة .... بأبتسامة أمــل ... وربمـا .... رجـوع
عندما نصل الى اقصى درجات اليأس يبدو لنا الامل....والمصيبه هى الرجوع(إن حدث)

** (أسفاً // سأكـرر)
ربما يكون من باب الامل،ولكن.. يزداد الاسف بفشل التجربه.. وتزداد الخبره بزياده التكرار

**الى مَـــن.. او مـــا ... سُجنت به وله .... مازلتُ أستطيع....
اعتراف بالفضل ... ولكن لمن يقدره

**ودامت لـىَّ الذكرى
ولو ماتت الذكرى فذلك دليل على موتنا ايضا